الجزء الثاني ....... مسلسل كسر الهيبة

اذهب الى الأسفل

117 الجزء الثاني ....... مسلسل كسر الهيبة

مُساهمة من طرف ابن المارينجي في 2009-11-11, 5:51 pm

نظرة تحليلية من عاشق الملكي الابيض لاحداث كسرهيبة الريال امام الكوركون في نصفهاالثاني .
اتمنى ان اكون اصبت في اجتهادي الذاتي.

نعم اسمه الكوركون لنرفع القبعات له احتراما وتقديرا على مجهوده في إذلال نادي القرن العشرون صاحب مجرة النجوم الألفية ريال مدريد قبل قليل انتهت مباراة الإياب من مباراة النادي الملكي ريال مدريد والكوركون الذي كنت اجد صعوبة في النطق باسمه ولكن الان انطقه بطلاقة وكما نطقت اسم اليوفي وليفربول والبارسا .
هذه المباراة ضمن كأس الملك في الدور 32 حيث فاز الكوركون بنتيجة 4 مقابل لا شي .
كانت جماهير ريال مدريد تمني النفس في الثأر من نادي من الدرجة الثالثة في مملكة السنتياغوبرنابيو ولكن انقلب السحر على الساحر فكان الريال يريد الفوز بأربعة اهداف للاشيئ على اقل تقديرولكن للاسف فوز خجول بهدف وحيد لا يسمن ولا يغني من جوع جعل الريال اول الفرق المغادرة من الباب الضيق من كأس الملك .
وللدخول لمجريات المباراة بدأ الريال بتشكيلة 4-2-4 نعم هي التشكيلة التي بدأها السيد مانويل بلغريني ويظن البعض بأن التشكيلة كانت 4-2-2-2 وهي لاسانا ديارا ظهير ايمن واربيلوا ايسر وبيبي والبيول قلبي دفاع جاجو ومامادو ديارا ارتكاز كاكا وسط مهاجم من الجهة اليسرى وهجواين وسط مهاجم من الجهة اليمنى والرود فان جول وراوؤل قلب هجوم أي غياب صانع الالعاب من وسط الملعب والمفروض ان يلعب هذا الدور ريكاردو كاكا ولكن بوجود راؤل امام كاكا ينسحب كاكا لليسار او اليمين ولكن بوجود هيجواين من الجهة اليمنى وعدم وجود جناح من اليسار يلعب كاكا من على الجناح الايسر .
توقع الجميع بأن يبدأ السيد بلغريني بتشكليته الاساسية التي يلعب بها في الليغا او التشامبيون وذلك لرد الاعتبار للكبار ولكن فاجئ الجميع باراحة الونسو وبنزيما ومارسيلو وهم مفاتيح اللعب لريال مدريد مع كاكا في اخر ثلاث مباريات لريال مدريد بالعودة للاحصائيات من موقع جول الانجليزي الشهير بأن بنزيما وهيجوين في الهجوم ووجود مارسيلو على اليسار والونسو ولاس من الارتكاز يكون الريال متعافي في جميع خطوطه , ولكن بلغريني زج بلاسانا من على الظهير الايمن وبذلك حد من من امكانيات ديارا بالتوغل في عرض الملعب وفي طوله في نقل الهجمات من اليمين لليسار وكان كلمة السر بمساعدة الونسو في في نقل الكرة من الدفاع للهجوم بسرعة وبأمان, ولكن بلغريني وضع في الارتكاز مامادو ديارا الذي لم يلعب سوى مباراة اشبيلية كأساسي منذ الاصابة الموسم الفائت وجاجو الذي لم يلعب اساسيا هذا الموسم وهذا يعني ان الثنائي لم يلعب مع كاكا او البيول او اربيلوا من قبل ومع ذلك قدموا مباراة جيدة بعض الشيء مع تباطئ لديارا في نقل الكرة وتشوشه في بعض الاحيان لانتقال كاكا من صانع العاب في المنتصف لوسط مهاجم لليسار وتقدم راؤل للمنتصف تارة والهروب لليمين واليسار وللامام أي انقطاع الجسر الذي يمد المهاجمين بالكرات.
اما بالنسبة لهيجوين الذي لم نشاهده في الشوط الاول كان غائب بشكل تام للمهاجم العنيد الذي تعودنا على انطلاقاته وتسديداته التي تفاجىء الدفاع وحراس المرمى وهناك سببين لذلك الاول لعبه على الجهة اليمنى كوسط مهاجم ليس كمهاجم ثاني او صريح بوجود نيستروي امامه وراؤل وسوء تحركهما في سحب المدافعين من داخل المنطقة وعلى ابوابها مما يجعل الساتر الدفاعي اقوى للكوركون اما السبب الاخر وجود لاسان على اليمين كظهير وانطلاقاته بسرعة مما يجعل هيجواين يركض امامه بدون تركيز لهروب من المدافعين وفتح الطريق امامه وقلة التفاهم الذي ظهر جليا بين لاسانا وهيجوين في اليمين لاسانا ديارا تعودنا على دقة تمريراته ويمتلك الكرة حتى يرى اللاعب مرتاحا بنسبة كبيرة جدا ليمرر الكرة وهذا ما جعل هيجوين محشورا في ركن الملعب الايمن بوجود راؤل ونيستروي امامه وتكتل المدافعين بصورة رائعة.
اما بالنسبة لفان نيستروي مرعب الحراس في منطقة الجزاء ظهرت تأثير الاصابة عليه جليا في سهولة مراقبته وسوء تمركزه في المنطقة ظهر الارتباك مع وجود راؤل بجانبه وقلة التغذية من وسط الملعب وتكتل المدافعين في المنطقة ولاحظنا بأن نيستروي لم يخرج خارج المنطقة كثيرا ولا حتى لسحب المدافعين وذلك لوجود راؤل ولم نرى سوى كرة او كرتين بين نيستروي وراؤل ولكن كنا نرى ذلك بين بنزيما وهيجوين مع كل هجمة لريال مدريد فبالتالي الزج بثلاث مهاجمين صريحين دفعة واحدة يعتبر من الامور التقليدية في كرة القدم واراحة الدفاع بعض الشيء ولو كان هناك مهاجم على الدكة لتحفيز من في الملعب اكثر لكي لا يكون بديلا ومن جهة اخرى اللاعب البديل يكون قد رأى اللعب من خارج الملعب ويعرف اين الثغرات من غيره.
ريكاردو كاكا في الحصة الثانية ادى اداء رجولي ولكن ليس ما كان مع الميلان فبانتقالاته للجهة اليسرى ورفع الكرات وتمريرها كان صعب جدا مع وجود تنظيم دفاعي رائع ولم يعتمد على الكرات السريعة المتبادلة one two) )
التي من شأنها خلخة أي دفاع كان ولم يمارس تمريراته المعروفة مع نيستروي ولا راؤل لانهم كانوا بعيدين عنه ولكن اعتاد عليها مع مارسيلو وبنزيمة وهيجوين, ابالعودة لكاكا جرب التسديد من خارج المنطقة وكان الحارس له بالمرصاد ومع ضعف الكرات وقلة التركيز في التصويب.
بيبي له العلامة الكاملة مع لاسانا في المبارة هم من كانو العلامة الفارقة في دفاع الريال من أخطاء دفاعية كما كنا نراها احيانا للريال ولكن تركيز الكوركون على الدفاع والاعتماد على المرتد اراح الريال بعض الشيء في البداية الا ان بدأ حماس الريال ينهار والتسرع بدون تركيز بدأ الكوركون بالانطلاق من وسط الملعب ومن ثم نقل الكرة طوليا وعرضيا لضرب ظهر المدافعين ولكن يقظة بيبي في مصيدة التسلسل وحضوره الذهني العالي واستماتة لاسانا في قطع المرتد منع ذلك باستثناء الكرة التي انقذها دوديك بعد تسجيل هدف الريال الاول في اواخر المباراة.
التبديل الاول لبلغريني خروج مامادو والزج بفارت زاد الضغط الهجومي الخطير للريال لان فارت لعب من امام جاجو في البداية واعطى الحرية لتحرك راؤل ونستروي وتبادل بعض الكرات مع كاكا ولكنه بعد ذلك اتجه لليمين والتمركز امام المنطقة لان جاجاو تحرر بعض الشيء وتقدم من الارتكاز للمنتصف وعودة جاجو مع المرتد اضعف الوسط مرة اخرى.
اما التبديل الذي لم يخطر ببال احد سواء من كان له دراية بالكرة او غير ذلك هو اخراج شعلة ريال المدريد التي لا تنطفئ لاسانا ديارا وادخال مارسيلو انتقل اربيلو لليمين وسد مكانه مارسيلو كظهير ايسر دخل مارسيلو باندفاع كبير لعمل أي شيئ مرر بعض الكرات وتوغل في المنتصف في بعض الكرات وتبادل كرتين او اكثرمع كاكا ولكن كان دون جدوى بعد ان تسلل اليأس للفريق مع الفرص المهدورة من جهة لتألق الدفاع وانتظام واستماتة الدفاع وسوء الحظ للكرتين اللتان صدتهما العرضة.

للامانة لم اكن اتوقع من بلغريني هذا التكتيك واللعب بهذه الطريقة العشوائية التي غاب عنها التركيز واللعب بنزعة الثأر الخالية من روح كرة القدم القتالية الجميلة مع غياب واضح لشخصية بلغريني في تنظيم الصفوف وفكر اللاعبين في المباراة, وكل ما اتمناه لو وقع الريال في دوري الابطال في مأزق
الذهاب والاياب ان يرد الصاع صاعين مع كبار اوروبا ويثبت بأنه هو كبير اوروبا وان يكون السيد بلغريني اثر حكمة واقل عشوائية واكثر تركيز وشخصية اقوى.

بالنهاية مبروك للكوركون وحظ اوفر للمارينغي الأبيض الذي اثبت بأن الروح القتالية والاصرار والشجاعة والرضا عن الذات وتطبيق مخططات المدير الفني ليس التاريخ والاسماء وحدها من تأتي بالذهب.
avatar
ابن المارينجي
عضو نشيط
عضو نشيط

{الجـنــس} : ذكر
{آلـعـمـــر} : 37
{آلمسـآهمـات} : 102
{تآريخ آلتسجيل} : 04/03/2008
{الأوسمة} :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

117 رد: الجزء الثاني ....... مسلسل كسر الهيبة

مُساهمة من طرف الوافي في 2010-01-25, 1:13 pm

يعطيك العافيه
avatar
الوافي
عضو محترف
عضو محترف

{الجـنــس} : ذكر
{الإقــامـة} :
{آلـعـمـــر} : 41
{آلمسـآهمـات} : 1323
{تآريخ آلتسجيل} : 30/11/2009
{الأوسمة} :

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى